ملتقى أبناء عصيرة الشمالية
اهلا وسهلا بك معنا اخي الزائر في ملتقى ابناء عصيره الشماليه
كنت تبحث وتسبح في عالم النت فهداك الله بحثك الى ملتقانا الحبيب

لا تحرمنا من بحرك الغني بالثقافه التي تزهوا بحرفك الابجدي
اهلا وسهلا فكن عضوا فعالا وشكرا

الحصار ... والسياحة في فلسطين

اذهب الى الأسفل

الحصار ... والسياحة في فلسطين

مُساهمة من طرف المجروح في الخميس يونيو 11, 2009 4:49 pm

تلعب السياحة دوراً مهما وبارزاً في اقتصاديات معظم دول العالم إذ تعتمد عليها هذه الدول اعتماداً أساسياً كمصدر مهم من مصادر الدخل القومي.


وبحسب خبراء في المجال السياحي فإن الدخل الذي يمكن أن يحققه قطاع السياحة يعد من المداخيل المالية غير المكلفة والداعمة لتوازن ميزان المدفوعات في معظم البلدان السياحية. كما أن القطاع السياحي والفندقي هو المحرك الحقيقي للدورة الاقتصادية والمورد الأكبر لسد عجز موازنة الدولة وبما أن الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، تكاد تفتقر إلى المواد الأولية ولا يوجد فيها صناعات متطورة وتدنى مردود الزراعة لذا تلعب السياحة دوراً مهما في تنمية اقتصاده الذي يرتكز في جزء كبير منه على تجارة الخدمات والتي ازدادت أهميتها في الاقتصاد الفلسطيني.



وانطلاقا من ذلك يستطيع قطاع السياحة دعم الاقتصاد الوطني في الأراضي الفلسطينية لأنه ينوع الأنشطة الاقتصادية كما يتيح فرصا جديدة لليد العاملة وينمى الإيرادات الواردة من العملات التي يتم تداولها في التجارة الدولية لأن عملية نقل الأموال بواسطة السائحين من بلد إلى آخر تسمى صادرات غير منظورة فكلما زادت موارد دولة ما من السياحة، تزيد قدرتها على التعاقد مع الخارج.



عناصر جذب سياحية




وفي هذا الصدد يقول الدكتور أحمد حسونة الخبير بالشؤون الاقتصادية إن بداية السياحة في فلسطين تعود إلى عصور بعيدة؛ ففلسطين بلد ذو تقاليد سياحية حتى إن السياحة ولدت فيها لأن أقدم أشكال السياحة وهو الحج، بدأ هنا، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى فان فلسطين مهوى أفئدة مؤمني العالم من أتباع الديانات السماوية الثلاث: الإسلام والمسيحية واليهودية وهى فوق ذلك، مهد الحضارات البشرية ذاتها وكان من المفترض أن تشهد صناعة السياحة في الأراضي الفلسطينية تطوراً متميزاً مع توجه دول المنطقة نحو الحل السلمي إلا أن هذه الصناعة أصيبت بانتكاسات متتالية، حيث لم يسر النشاط السياحي في خط مستقيم نتيجة للظروف السياسية والعسكرية والأمنية التي مرت بها الأراضي الفلسطينية والمنطقة ككل أدت إلى تذبذب ملموس في حركة السياحة القادمة إلى المنطقة.


وأضاف حسونة وبما أن فلسطين تتمتع بموقع جغرافي إستراتيجي هائل حيث تمتلك مجموعة من المقومات الأساسية التي جعلت منها بلدا سياحي من الدرجة الأولى فهي تتمتع بمقومات طبيعية جذابة أوجدها الله على أرض فلسطين ممثلة بالتنوعات الجغرافية لفلسطين من جبال وصحاري وهضاب تشكل عوامل هامة في جذب السياح إضافة إلى موقعها الإستراتيجي بين أضخم قارات العالم أسيا وأفريقيا فضلا عن امتياز مناخ فلسطين بالاعتدال. بالإضافة أن فلسطين تمتلك أيضا مقومات حضارية وتراثية ممثلة بالأسواق والقرى والمدن الفلسطينية القديمة مثل القدس ونابلس والخليل وغزة القديمة والتي تدل على الطابع الإسلامي والعربي واليوناني والروماني القديم وتدخل هذه المعالم ضمن عناصر الجذب السياحي لفلسطين وتلعب دور هام في زيادة الحركة السياحية كما وتمثل فلسطين تجمعا للعديد من الحضارات والثقافات نظرا لإنفرادها بظهور الديانات الثلاثة الإسلامية والمسيحية واليهودية لكن رغم ذلك تدهورت صناعة السياحة في فلسطين نظرا لعدم استتباب الأمن والأمان فيها.



وأشار حسونة إلي أن القطاع السياحي الفلسطيني عانى من الاستهداف المباشر من قبل الاحتلال الإسرائيلي حيث يلاحظ بأنه لم يطرأ أي تغيير يذكر على البنية السياحية في الضفة الغربية وقطاع غزة، بل أنه شهد تراجعاً ملموساً أثر بصورة واضحة على النشاط السياحي فضلا عن أن الإجراءات الصهيونية التعسفية في الأراضي الفلسطينية قادت إلى حالة من الركود السياحي،أدت إلى انخفاض عدد الفنادق في الضفة الغربية ولجأت سلطات الاحتلال الصهيوني إلى مختلف الإجراءات والوسائل من أجل تدمير الحركة السياحية الفلسطينية وجعلها تابعة لحركة السياحة الصهيونية، وذلك لإدراك الحكومات الصهيونية المتعاقبة أن السياحة تدر على كيان الاحتلال دخلاً كبيراً من العملات الأجنبية ثاني أكبر مورد للعملات الأجنبية في الدولة العبرية.



استقرار سياسي



وقال ماهر الخزندار صاحب شركة سياحة وسفر إن القطاع السياحي قطاع مهدم و لا يكاد حتى يذكر على جميع الأصعدة سواء السياسية أو الأهلية.



وأشار الخزندار أن قطاع السياحة في فلسطين هو قطاع عانى وما زال يعاني الكثير من الخسائر المادية والمعنوية بمعني أن الكثير من شركات السياحة والسفر التي تعمل في مجال (الترافيل) قد تضررت وأصيبت بشلل كبير وخسرت الآن مع إغلاق المعابر والحدود ومع عدم وجود مطارات أو موانئ وعدم مقدرة الموطنين على السفر وإلغاء الحجوزات المتكررة فقد أدى ذلك إلى خسائر باهظة بالشركات.



وأضاف الخزندار أن شركات السياحة والسفر تطمح طالما بالاستقرار السياسي والأمني في المنطقة وفتح جميع المعابر والحدود على مدار الساعة بدون إعاقات للمسافرين.



وأضاف أن السياحة في فلسطين هي العمود الفقري للاقتصاد الوطني وهي تضاهي في بعض بلدان العالم القطاع الإنتاجي والصناعي بما لها من أهمية فهناك سياحة علاجية وسياحة دينية وسياحة ترفيهية.



وأشار الخزندار حتى هذه اللحظة لم نلمس التطور المطلوب على الصعيد السياحي.



ويأمل الخزندار أن تكون كل دول العالم حاضنة للسياحة في فلسطين وان تكون هناك مؤتمرات سياحية ندعو إليها الدول الغربية والأجنبية للإطلاع عن كثب على أوضاع القطاع السياحي الفلسطيني.



وقال أبو احمد صاحب مطعم سياحي وصالة مناسبات إن الاحتلال الإسرائيلي عبر ممارساته العدوانية أثر بشكل كبير على الحركة السياحية الفلسطينية حيث يحد من حرية التنقل عن السياح ويعتبر عائق كبير وبالتالي أصبح هناك ركود في الحركة السياحية. مشيرا أن ازدهار الحركة السياحية في فلسطين وتطورها مرهون بالاستقرار السياسي في المنطقة الذي لن يتحقق إلا بزوال الاحتلال عن كامل التراب الفلسطيني، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي في المجال السياحي، مع الدول المجاورة، خاصة مصر والأردن ولبنان ومع دول العالم كافة.



وأضاف أبو احمد أن الكثير من الخسائر لحقت بمطعمة نتيجة الاغلاقات الكثيرة التي تفرضها قوات الاحتلال الإسرائيلي باستمرار والتي تعيق من التنقل بحرية بين المحافظات الفلسطينية.






إقامة المشاريع


من جانبه قال غازي غريب مدير الإعلام بالخطوط الجوية وسلطة الطيران المدني إن السياحة هي نفط فلسطين القومي وان السائح في أي مكان في العالم تكون خطوته الأولى مكاتب شركات السياحة والطيران لذلك فان الخطوط الجوية الفلسطينية وشركات السياحة لها دور كبير في تنمية السياحة المحلية وتطويرها سواء السياحة الدينية أو الترفيهية إلي فلسطين خاصة إن الله سبحانه وتعالى حبانا بوجود المقدسات الدينية وبطقس جميل يشجع السياح على قضاء عطلهم في فلسطين سواء بالصيف في مصايفنا في الضفة الغربية أو مصايفنا على الشاطئ في القطاع الذي يعتبر من أنظف الشواطئ بالعالم حيث لا يوجد فيه أيه تلوث وهنا تكمن أهمية وجود الخطوط الجوية الفلسطينية والمطارات الفلسطينية لتشجيع السياحة إلى فلسطين وبالتالي تشجيع الاستثمار السياحي فيها. فوجود المطار ووجود الخطوط الجوية تشجع المستثمرين على إقامة المشاريع المساندة للسياحة من الفنادق والمطاعم والمواصلات وكل هذه الأمور التي بالتأكيد ستعود بفائدة كبيرة جدا لنهضة الاقتصاد الوطني الفلسطيني.
avatar
المجروح
عضو مشارك
عضو مشارك

توقيع الملتقى :
ذكر عدد المشاركات : 83
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : منشرح البال
السٌّمعَة((نظام النقاط الخاصة بتقييم الأعضاء )) : 1
تاريخ التسجيل : 08/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحصار ... والسياحة في فلسطين

مُساهمة من طرف the sniper في الجمعة يونيو 12, 2009 12:14 am

اشكرك على هذا الموضوع وبوركت يداك ودام عطاؤك

the sniper
مشرف
مشرف

ذكر عدد المشاركات : 4
العمر : 30
العمل/الترفيه : محاضر
المزاج : هادي
السٌّمعَة((نظام النقاط الخاصة بتقييم الأعضاء )) : 1
تاريخ التسجيل : 23/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحصار ... والسياحة في فلسطين

مُساهمة من طرف ms_r7aaai في الأربعاء يونيو 17, 2009 5:51 pm

مشكور على الموضوع الرائع وسلمت يداك على جهدك ودمت في مواضيعك الغايه من الروعة

ms_r7aaai
مشرف
مشرف

توقيع الملتقى : توقيع الملتقى
ذكر عدد المشاركات : 137
العمر : 25
العمل/الترفيه : داير في الزمن الغاير
المزاج : رايق
السٌّمعَة((نظام النقاط الخاصة بتقييم الأعضاء )) : 5
تاريخ التسجيل : 17/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحصار ... والسياحة في فلسطين

مُساهمة من طرف المجروح في السبت يونيو 27, 2009 9:01 pm

مشكرو جميع العضاء على اهتمماماتكم يا اخواني واخواتي
avatar
المجروح
عضو مشارك
عضو مشارك

توقيع الملتقى :
ذكر عدد المشاركات : 83
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : منشرح البال
السٌّمعَة((نظام النقاط الخاصة بتقييم الأعضاء )) : 1
تاريخ التسجيل : 08/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحصار ... والسياحة في فلسطين

مُساهمة من طرف عاشق الورود في الثلاثاء يونيو 30, 2009 9:34 am

القطاع السياحي هو دحل الدولة الذي يلعب دورا هاما في الدولة
مشكور على موضوعك

عاشق الورود
عضو مشارك
عضو مشارك

ذكر عدد المشاركات : 64
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : مكييف
السٌّمعَة((نظام النقاط الخاصة بتقييم الأعضاء )) : 7
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحصار ... والسياحة في فلسطين

مُساهمة من طرف ms_r7aaai في الثلاثاء يونيو 30, 2009 2:18 pm

تقبلوا مروري

ms_r7aaai
مشرف
مشرف

توقيع الملتقى : توقيع الملتقى
ذكر عدد المشاركات : 137
العمر : 25
العمل/الترفيه : داير في الزمن الغاير
المزاج : رايق
السٌّمعَة((نظام النقاط الخاصة بتقييم الأعضاء )) : 5
تاريخ التسجيل : 17/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى